تخطى إلى المحتوى

مجتمع

يسألونني.. لماذا أحب تركيا؟!

منذ أسبوع، قمت بنشر مقطع مرئي خلال استضافتي في إحدى لقاءات معرض الكتاب العربي في أوروبا، وتحدثت خلاله عن شعوري عندما زرت فلسطين أول مرة.. وكيف أني وجدت نفسي فيها.وكنت قد استخدمت في خلفية هذا المقطع موسيقى عاطفية هادئة.

اقرأ المزيد »يسألونني.. لماذا أحب تركيا؟!

يا لها من سنة!

  • مجتمع

يا لها من سنة.. غريب أمرها وعظيم شأنها، الكثيرون يرونها نقمة وعذاب.. وأراها تصفية حساب!

تذكرني (٢٠٢٠) بسورة التوبة التي عُرِفَت أيضاً بـ (الفاضحة) لأنها فضحت المنافقين وهتكت سترهم وبعثرت أسرارهم.. وهكذا (٢٠٢٠) فعلت! فأبت أن تُبقي شيئاً مخفياً في حضرتها.. ولم تترك طريقاً مُظلماً إلاَّ وأنارته.

اقرأ المزيد »يا لها من سنة!

من دروس حرب الخليج

من الدروس التي تعلمتها إبَّان حرب الخليج عام ١٩٩٠ عندما اضطررنا إلى مغادرة الكويت، هو ضرورة الاستثمار في موطن ننتمي إليه ونحمل جنسيته بحيث يكون لنا فيه سند نأوي إليه، ولا يدفعنا أحد إلى هدم ما بنيناه طيلة العقود الماضية في بلدان لن تكون لنا وطن في يوم من الأيام.

اقرأ المزيد »من دروس حرب الخليج

الفرصة تكشف عن نفسها

لا أدري كم مرة يجب للفرصة أن تكشف عن نفسها وتأتي إلينا لتقف على أبوابنا ونحن في خوف منها لأننا نعتقد أنَّ ما نحن عليه اليوم أفضل مما هو مجهول؟

كم مرة سندعو الله متوسلين إليه ليمنحنا فرصة التغيير المنشود، وعندما يستجيب.. نبقى في دوامة الخوف لا ندري ما العمل؟

اقرأ المزيد »الفرصة تكشف عن نفسها

زمن الخوف

زمن الخوف

دعونا بداية نتفق أنَّ مَن تجتمع في داخله صفتا (الجهل) و (السذاجة) يُصبح مُخترقاً بفايروس أخطر من فايروس كورونا، وتصبح السيطرة على عقله غاية في السهولة، والأهم.. أنَّ الحوار المنطقي مع أولئك الأشخاص أشبه بالمهمة المستحيلة من الاختراق الذي حوَّل عقولهم إلى صناديق سوداء لا يمكنها أن ترى أياً من ملامح الحقيقة على الإطلاق، الأمر الذي يجعلهم يميلون إلى التفسيرات السهلة بعيداً عن تلك التي تُرهق العقول.

اقرأ المزيد »زمن الخوف

إضحكوا في وجه أبيكم

دائماً ما كنت نصير المرأة العربية المُعنَّفة والقابعة تحت جبروت الرجل العربي المُستبد المدعوم بثقافة مجتمعه الشرقي العفنة، ومازلت أعترف أنَّ هذا النموذج هو الأكثر شيوعاً في مجتمعاتنا العربية مع الأسف الشديد!

اقرأ المزيد »إضحكوا في وجه أبيكم

الحجر الصحي ألم الزوجات وربَّات البيوت

تواصلت معي إحدى السيدات اليوم لتخبرني عن مدى امتعاضها من تواجد زوجها والأولاد كل هذا الوقت طويل في البيت بسبب الحجر المنزلي لتفادي انتشار فيروس الكورونا..

اقرأ المزيد »الحجر الصحي ألم الزوجات وربَّات البيوت

فصل العروبة عن الإسلام

أبشع أنواع الهزائم الهزيمة النفسية عندما تستكثر على نفسك وأمتك أي خير، والأقبح أن يكون ذلك كله تحت غطاء ديني! واسألوا مَن كان بها خبيراً (العرب الجدد)!

من صور الجهل المعاصر لدى بعض العرب المسلمين، هو العمل على الطعن في العروبة بسبب فساد فئات من أبنائها، فباتوا يدفعون إلى فصل الإسلام عن العروبة بكل جهل وصفاقة! وقد قابلت هذه الفئة في كندا، يُهينون ذاتهم العربية ويُشيطنون كل ما يمت للعروبة بصلة، ولا يرون من خير أمتهم شئ!

اقرأ المزيد »فصل العروبة عن الإسلام

الفتنة نائمة لعن الله مَن أيقظها

  • مجتمع

منذ أن بدأت الكتابة في عام ٢٠٠٨م، غالباً ما كنت أتلقى الجملة التالية كرد فعل على كتاباتي (الفتنة نائمة لعن الله مَن أيقظها) كإشارة أنَّ كتاباتي كشفت المستور وقلمي دخل في المحظور.

اقرأ المزيد »الفتنة نائمة لعن الله مَن أيقظها

لو كانت لي أمنية واحدة

لو كانت لي أمنيه وحيدة في هذه الدنيا، فهي أن يمنحني الله فرصة ثانية للحياة مع الاحتفاظ بذاكرة الحياة الأولى!

كم أتمنى أن أعود إلى مرحلة المراهقة في حياة جديدة مع الاحتفاظ بأرشيف العلم والخبرة الذي حصلت عليه في الحياة الأولى..

اقرأ المزيد »لو كانت لي أمنية واحدة

مثلجات 🍦 بنكهة أهل أمستردام 🇳🇱

  • مجتمع

بينما كنت أتمشى في شوارع أمستردام، صادفت محلاً يبيع المثلجات (Gelato Ice Cream)، وبعد يوم عمل طويل، كنت فعلاً أحتاج لأتذوق تلك المثلجات التي غالباً ما أحرم نفسي منها لفترات طويلة كي لا أكتسب وزناً زائداً.

المهم، دخلت إلى المحل وبدأت أختار نكهاتي المفضلة، وبعد الانتهاء ولحظة دفع الحساب الذي بلغ ٤ يورو (ما يعادل ١٦ ريال)، تفاجأت بأنه لا يمكنني استخدام بطاقتي الإئتمانية، فسياسة المحل لا تقبل تلك البطاقات التي قد تُقلِّل من ربحيته الشيء القليل.

اقرأ المزيد »مثلجات 🍦 بنكهة أهل أمستردام 🇳🇱

إن كان في العمر بقية

إن كان في العمر بقية

لا أخفيكم أني تعبت كثيراً خلال شهر رمضان الماضي وأحببت كثيراً أن يأتي العيد على عجل، ولا أدري إن كان ذلك بسبب تقدُّم العمر أم بسبب أسلوب حياتنا المُرهق، ففي اعتقادي أنَّ السبب يعود لكلا الأمرين معاً. فأعمارنا تتقدَّم بسرعة في دوامة الرأسمالية المعاصرة التي باتت أسلوب حياتنا الوحيد، تلك الحياة البعيدة كل البعد عن البساطة الإسلامية، والتي تبدأ مع دخولنا المدرسة، ثم الجامعة إلى أن نصل قبرنا دون أن نشعر بأي إنجاز! دوامة تستنزف كل شيء في حياتنا، حتى أحلامنا الجميلة التي كنا نصبو لتحقيقها.

اقرأ المزيد »إن كان في العمر بقية