تخطى إلى المحتوى

بعد عام من فوضى الهجرة العكسية

بعد مضي عام على هجرتي العكسية إلى الشرق، بدأت حياتي اليوم تلمس نوعاً من الاستقرار، كما بدأت في مراجعة أولوياتي لترتيب حياتي ونصب عيني العودة إلى الكتابة بشكل مُنتظم كما كان الحال عليه في كندا. وهذه المرة في جعبتي الكثير من التجارب والأفكار المتطورة والخبرات المُنقحَّة، أتوق إلى مشاركتكم إياها.

أشكر كل من سأل عني وتواصل معي من خلال رسالة أو تعليق أو إتصال، ليطمئن على حالي ويطلب مني العودة للكتابة من جديد!

close

مرحباً 👋 سعيد بوجودك هنا

قم بالتسجيل ليصلك أفضل محتوى على بريدك الخاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *