تخطى إلى المحتوى

العالم لا يكترث لك!

إن كنت تعتقد أنَّ العالم يكترث لك.. فأنت مُخطئ جداً!

تذكَّر أنَّ الأصل ألاَّ يكترث لك أحد، لذلك أنت مُطالب بأن تُجاهر بما تريد وأن تُحافظ على صوتك عالياً.. وقتها قد يُصغي العالم إليك ويستمع!

عبِّر عن نفسك حتى وإن شعرت أنك لا تقوى على ذلك، عبِّر عن نفسك كي تحجز لنفسك مقعداً في هذا العالم المُزدحم..

فالصمت ليس دائماً الخيار الصحيح، وفي بعض الأحيان قد يكون خطيئة، والخطيئة الكبرى أن تبقى في الظلام لا يعلم عنك أحد لا تُحقق من أحلامك شيء، لتبقى أحلامك خيالاً كما كانت دائماً.

close

مرحباً 👋 سعيد بوجودك هنا

قم بالتسجيل ليصلك أفضل محتوى على بريدك الخاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.