تخطى إلى المحتوى

أي النوعين أنت؟

عندما يحدث أمر ما.. ينقسم الناس إلى نوعين:

  • النوع الأول (الغالبية الساحقة): يُركِّز على الحدث وتداعياته
  • النوع الثاني (القلة النادرة): يُركِّز على أسباب الحدث وظروفه وتوقيته والدافع وراءه

مثال على ذلك..

حدث: قتل المُعلِّم الفرنسي على يد شاب مسلم

  • النوع الأول (مع الجاني أو الضحية): تعاطف / شجب / إستنكار / دفاع / تبرير
  • النوع الثاني (تساؤلات؟): لماذا؟ / الأسباب؟ / الدوافع؟ / التوقيت؟ / عمل مخابراتي؟ / اختراق الشاب المسلم وتوظيفه؟ / فهم خاطيء للدين؟
  • النوع الأول: يتعامل مع القشرة
  • النوع الثاني: يتعامل مع الجوهر
  • النوع الأول: ينطلي عليه الحدث ما دامه في نشرات الأخبار وعلى لسان مسؤول حكومي
  • النوع الثاني: ليس بالضرورة تصديق أي جهة إعلامية أو حكومية أو أي إنسان لأنه في منصب حكومي مسؤول
  • النوع الأول: يسير مع التيار الغالب ويتأثَّر بأصوات الأغلبية
  • النوع الثاني: إجماع الأغلبية لا يعني إمتلاك الحقيقة
  • النوع الأول: سهل الخداع وغالباً ما يكون ضحية الحدث
  • النوع الثاني: صعب الخداع ولا يرضى أن يكون ضحية!
close

مرحباً 👋 سعيد بوجودك هنا

قم بالتسجيل ليصلك أفضل محتوى على بريدك الخاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.