تخطى إلى المحتوى

لو كانت لي أمنية واحدة

لو كانت لي أمنيه وحيدة في هذه الدنيا، فهي أن يمنحني الله فرصة ثانية للحياة مع الاحتفاظ بذاكرة الحياة الأولى!

كم أتمنى أن أعود إلى مرحلة المراهقة في حياة جديدة مع الاحتفاظ بأرشيف العلم والخبرة الذي حصلت عليه في الحياة الأولى..

كم تمنيت لو أني حصلت على تلك الخبرة في وقت مُبكِّر من حياتي كي أقوم بالاختيارات الصحيحة في الوقت الصحيح ومن دون أي ندم أو تقصير..

والأهم.. كم أتمنى من أعماق قلبي أن يقرأ الجيل الحالي ما أكتبه، وأن يفهم حجم النِعَم العظيمة التي تُحيط بهم، والتي حُرمنا منها في زماننا عندما كنا في مثل أعمارهم..

آهٍ لو فهموا ما نقول.. لأخضعوا الدنيا لإرادتهم إلى أن يرث الله الأرض ومَن عليها.

close

مرحباً 👋 سعيد بوجودك هنا

قم بالتسجيل ليصلك أفضل محتوى على بريدك الخاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.