تخطى إلى المحتوى

لماذا يسألونني عن الحجاب؟!

ما رأيك في لباس المسلمة المُحتَشم من دون حجاب الرأس؟!

هل غير المُحجَّبة المُحتَشمة والتي لا تتزيَّن.. تُعتبر آثمة؟! بماذا تنصحني؟!

كثُرَت الأسئلة التي تصلني في هذا الصدد، وليس غريباً.. فقد كَثُر التشكيك في فرضية الحجاب خصوصاً في الآونة الأخيرة..

فالباطل يعمل ليل نهار على نقض عُرى الإسلام عروة عروة، ويبدو أنه لن يكل أو يمل حتى يقضي عليه بالكامل كما تنبأ المصطفى ﷺ في أكثر من حديث صحيح.

لكن الغريب أن يُطرَح هذا السؤال على شخص غير مخوَّل بالإفتاء في القضايا الشرعية!

لماذا يتم اجتناب المشايخ ودور الإفتاء في مثل هذه الأسئلة؟

هل لأننا نبحث عن أجوبة توافق هوانا؟

أم أننا حقاً نبحث عن الحقيقة؟

أم لأنَّ بناتي غير مُحجَّبات؟

إن كان الأمر كذلك.. فلماذا تتأثَّر المرأة بتبرُّج فتياتي الصغار ولا يتأثرَّن بزوجتي المحجبة؟

لماذا تساوي سيدة قد بلغت من العمر عتيا بينها وبين مُراهقات في عمر الزهور.. لم تكتمل قدراتهن الفكرية والدينية للمقاومة والثبات؟!

لماذا؟ مجرد تساؤل!

close

مرحباً 👋 سعيد بوجودك هنا

قم بالتسجيل ليصلك أفضل محتوى على بريدك الخاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.