تخطى إلى المحتوى

فصل العروبة عن الإسلام

أبشع أنواع الهزائم الهزيمة النفسية عندما تستكثر على نفسك وأمتك أي خير، والأقبح أن يكون ذلك كله تحت غطاء ديني! واسألوا مَن كان بها خبيراً (العرب الجدد)!

من صور الجهل المعاصر لدى بعض العرب المسلمين، هو العمل على الطعن في العروبة بسبب فساد فئات من أبنائها، فباتوا يدفعون إلى فصل الإسلام عن العروبة بكل جهل وصفاقة! وقد قابلت هذه الفئة في كندا، يُهينون ذاتهم العربية ويُشيطنون كل ما يمت للعروبة بصلة، ولا يرون من خير أمتهم شئ!

لو فقه هؤلاء ما قاله القرآن عن العرب، لعلموا أنَّ الله عز وجل قد فضلَّهم على غيرهم من الأمم، إقرأ إن شئت دعوة سيدنا إبراهيم عندما انتهى من رفع قواعد البيت في مكة المكرمة، فإن كان الله سبحانه وتعالى قد فضَّل بني إسرائيل، فذلك تفضيل مؤقت وانتهى بخيانتهم للعهود مع الله، بينما تفضيل العرب كان دائماً، فلم يُحدثوا ما أحدثه المجرمون قبلهم، فجعلهم الله أصل الإسلام ومادته، فلا يمكن فصل الإسلام عن العروبة ولا يمكن فصل العروبة عن الإسلام.

ستبقى العروبة الحصن المانع الحافظ لأصالة القرآن من التحريف والسور الأعلى لبقائه صافياً نقياً، فإن هُدِم ذلك السور.. أصبح النيل من الإسلام سهلاً، فواجبنا الحفاظ عليه عالياً لأنه خط الدفاع الأخير عن الإسلام.. شاء مَن شاء وأبى مَن أبى.

close

مرحباً 👋 سعيد بوجودك هنا

قم بالتسجيل ليصلك أفضل محتوى على بريدك الخاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.