تخطى إلى المحتوى

الأندلس

لابد للعقول من أن تعلو القشور

لابد للعقول من أن تعلو القشور

يختلف العرب والمسلمون في طريقة تعاطيهم مع القضية الفلسطينية … خصوصاً في الآونة الأخيرة في الوقت الذي أصبحت فيه القضية مهددة بالزوال عن المسرح الدولي والضمير العربي، فمنهم من ينظر إليها من منظور سياسي بحت، ومنهم من ينظر إليها من منظور ديني بحت، ومنهم من يراها من كلا الوجهتين، أنا شخصياً متابع للشأن الفلسطيني على أكثر من مستوى، السياسي والديني والإجتماعي، وجميعها أمور مهمة لا يمكن التفريط بها، ففي الآونة الأخيرة وبسبب تطبيع بعض الدول العربية مع إسرائيل، قام بعض مواطني هذه الدول بزيارة فلسطين، ولكن الثمن كان مراً … فقد كان من خلال التقدم إلى سفارة دولة الإحتلال للحصول على تأشيرة مرور، والأمرّ لهم كان رؤية جيش الإحتلال أمام ناظرهم في طرقات فلسطين ولم يستطيعوا أن يحركوا ساكناً، لكنهم اعتبروا ما قاموا به جهاداً للمحتل ودعماً لإخوتنا في الداخل الفلسطيني، بل أكثر من ذلك، فقد توخوا الحذر قدر المستطاع في نفع وإفادة المحتل الإسرائيلي من خلال إجتناب المنتجات والفنادق الإسرائيلية، ولجئوا عِوضاً عنها إلى المنتجات والفنادق الفلسطينية.

اقرأ المزيد »لابد للعقول من أن تعلو القشور