تخطى إلى المحتوى

بني إسرائيل

أم الهزائم!

أم الهزائم!

لا أخفيكم أنه منذ أن خرج علينا تاجر البيت الأبيض بخطابه الذي أقرَّ فيه نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، وأنا في حالة بؤس شديد! فعلى الرغم من أنَّ القدس قبل خطابه كانت مُحتلة.. وبقيت بعد خطابه كذلك، إلاَّ أنَّ الأمر قد أثَّر بي كثيراً، ومنذ تلك اللحظة وأنا أحاول أن أفهم أسباب ذلك الحزن الذي اعتراني، فنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، هو كنقل مفاتيح مركبة جارك التي لا تملك.. من جيب معطفك اليمين الذي كان لك وسُرِقَ منك.. إلى الجيب اليسار في نفس المعطف، فالأمر بالنسبة لي سيَّان ولا يعني لي الكثير في ظل ضياع كامل المعطف، وهذا ليس استخفافاً بالمدينة المُقدَّسة، ولكن اجتناباً للفخ الذي نُصب لنا منذ عقود، وقبلته عقولنا وأرواحنا دون أن نعي حجم الكارثة التي لحقت بنا جرَّاء ذلك الفخ، وبكل سذاجة.. أصبحنا نكافح من أجله وننافح عنه.. حتى ضاع كل شيء!

اقرأ المزيد »أم الهزائم!

ماذا كنت ستفعل؟

منذ مدة أدمنت متابعة برنامج إجتماعي على قناة ABC الأمريكية بعنوان (ماذا كنت ستفعل؟ – ?What Would You Do) والذي يقوم بتجارب إجتماعية (Social Experiments) من خلال كاميرا خفيَّة هادفة – ليست كبرامج رامز جلال – يقوم فيها الممثلون باستفزاز المجتمع الأمريكي لفحص حسِّه الإجتماعي تجاه مواقف معينة غالباً ما تكون غير إنسانية وشاذة عن المجتمع الغربي، كالتعدي على المشردين في الشوارع، أو رفض بائع في متجر ما التعاطي مع زبونة لأنها مسلمة محجبة أو يهودي يرتدي قبعة اليهود، أو طرد زبون من متجر راقي لأنَّ ملامحه وطريقة لباسه متواضعة، وإلى غير ذلك من المواقف التي اختيرت بعناية فائقة من قِبَل فريق البرنامج بقيادة مُعدِّه الفذّ (جون كينيونس – John Quiñones).

اقرأ المزيد »ماذا كنت ستفعل؟