الإنكار

الإنكار

يوم ما مرض رجل بداء السكري، وأثبتت كل الفحوصات أنه يعاني من ذلك المرض ولابد له من مراعاة نسبة السكر في جسمه بحيث يجتنب الأطعمة المحتوية على سكريات عالية والتي – يقيناً – ستزيد من الحالة سوءاً، لكن ما حدث كان غريباً، فهذا الشخص تصرَّف بطريقة لم أفهمها، فقد إستمر يأكل السكر والحلويات والأطعمة الدسمة وكأنَّ شيئاً لم يكن، وتجاهل إرشادات الطبيب الذي أكَّد له من أنَّ حالته الصحية في تدهور ولابد من العمل فوراً على تغيير نمط الحياة قبل فوات الآوان، ولكن صاحبنا بقيَّ في حالة إنكار لا يُصدق أنَّ السكري قد غزاه وبقوة، وإعتقد – واهماً – بأنه لو تجاهل المرض سيزول من تلقاء نفسه، إلى أن فتك به وأفقده بصره، ومن ثم أفقده جهازه العصبي حتى أصبح مشلولاً يُعاني هو وعائلته من ويلات ذلك الإنكار.

أكمل القراءة …

إستعمار العقول

إستعمار العقوللو أردت عزيزي القارئ ترتيب مصائب الأمم الحديثة، فماذا برأيك ستكون المصيبة الأكبر؟ أنا شخصياً أرى أنَّ مصيبة إستعمار العقول تكاد تكون الأكبر في العصر الحديث، بل حتى أكبر من مُصابنا في إستعمار فلسطين والوطن العربي، فاليوم بات سهلاً على من يقود الإعلام التَحكُّم في إعادة بناء معتقدات الشعوب والنيل من ذكائها الفطري، ففي ظل البث السريع للأحداث الكثيرة والمعلومات المتضادة، تجد نفسك تستغرق وقتاً طويلاً لاستيعاب ما تراه وتسمعه من أخبار مُختَرقة خالية من أي مصداقية، تجعلك في نهاية اليوم تجلس مذهولاً ومُنهكاً من شدة وطأة ما شاهدت، تُقلِّب عقلك مراراً وتكراراً محاولاً فهم مجريات الأحداث، لا تدري مع من الحق وأين الصواب رغم شهاداتك الجامعية وخبراتك الحياتية التي تتمتع بها.

أكمل القراءة …

قناعات في مهب الريح

قناعات في مهب الريحفي يوم الأربعاء الماضي، حكمت محكمة كندية في مدينة « سانت جونز » الواقعة في مقاطعة « نيوفاوندلاند » بترحيل مُسن سعودي خارج البلاد لأنه عنَّف ابنته – المُبتعثة للدراسة في كندا – في محاولة لمنعها من الإقتران بشاب كندي ذو أصول كندية بحته، وكما هو الحال في الغرب، تناقلت وسائل الإعلام الكندية تغطية الخبر بالصوت والصورة للحظة دخول الأب إلى قاعة المحكمة وهو في قمة الخزي والعار من فعلة ابنته، ودموعه لا تنقطع من شدة الصدمة للحال التي وصل إليها.

أكمل القراءة …

يد الكافر تحمي ويد المسلم تبطش!

في صباح كندي بارد من هذا العام، كنت متجهاً إلى عملي في تورونتو متجاوزاً السرعة المُحددة، وبينما كنت أتنقل بين المركبات لألحق بعملي، أوقفني شرطي مرور وطلب رخصة القيادة، وبعدما أمعن النظر فيها ..
سألني بلهجة حادة: هل لك أن تخبرني لماذا كنت تقود المركبة بحماقة؟
فكان ردي عليه: قلي أنت .. بأي حق تكلمني بهذه اللهجة المتدنية؟
قال لي: أنت خالفت قانون الطريق!
قلت له: وأنت خالفت قانون المواطنة وأهنتني، وأنت لا تملك أي حق في ذلك، وهذا أمر لن أقبله أبداً!

أكمل القراءة …

الإسلام في زمن الركود

قرأت مقالاً منذ أيام في جريدة العرب القطرية بعنوان ( بين النفط وابن تيمية! ) بقلم المحاور الشهير « علي الظفيري » مقدم برنامج ( في العمق ) على قناة الجزيرة الفضائية، الذي استوحى فكرة مقاله خلال كلمة للدكتور « محمد الأحمري » في مؤتمر ( ذروة النفط ) المُنعقد في العاصمة القطرية الدوحة، ومن أهم ما تطرق له د. الأحمري هو قضية الكوادر الخليجية المُهدرة، فالدراسات في المجتمعات الخليجية حول ابن تيمية أكثر من الدراسات النفطية، وإنَّ أكثر من 60 بالمئة من شهادات الدكتوراه في السعودية عام 2005 كانت في مجال الدراسات الإسلامية، في الوقت الذي يُشكل فيه النفط أكثر من 90 بالمئة من صادرات بلد يتمتع بأكبر إحتياطي نفط في العالم وأكبر منتج له في السوق العالمية ولا يلتفت إلى دراسته وإدارته أحد!

أكمل القراءة …

ما هي الجامعة الأفضل في كندا؟

السؤال « نوره الشمري »: السلام عليكم، كيف حالك؟
أخي حسين، أود دراسة الماجستير في علوم الحاسب الآلي في كندا، وأيضاً قريبتي ستدرس إدارة الأعمال فرع التسويق، ونريد أن ندرس في جامعة واحدة، أود معرفة أفضل جامعة تجمع هذين التخصصين، وأيضاً أفضل معاهد اللغة هناك ( يُفضل في نفس الجامعة )، شكراً لك.

الجواب: مرحباً بك أختي نورة، جامعات كندا تعتبر من الجامعات التي تنافس بقوة على مستوى العالم رغم صدارة الجامعات الأمريكية حتى يومنا هذا، لكن في كندا إضافة إلى جامعاتها الرائعة، الحياة فيها أفضل بكثير على المستوى الإجتماعي بالنسبة للمسلمين مقارنة مع الولايات المتحدة.

أكمل القراءة …

حافة العالم – Edge of the World

حافة العالم - Edge of the World

في يوم من الأيام، علمت صدفة في جلسة شبابية عما يُسمى بـ (حافة العالم – Edge of the World) كمعلم طبيعي في منطقة العُيينة في مدينة الرياض، وحافة العالم هو إسم يُطلق على كل معلم طبيعي يكون في غالبه عبارة عن نهاية أرض مستوية تطل فجأةً على وادي سحيق، وهي متواجدة في أكثر من منطقة في العالم، وعلمت أيضاً بعد تجربة الزيارة الأولى لهذه الحافة، أنَّ الهيئة العليا للسياحة والآثار في المملكة العربية السعودية لم تُعر هذا الحدث الطبيعي على أرضها أي إهتمام يُذكر من حيث سهولة الوصول وتوفير الخدمات والإعلانات الترويجية … إلخ، لا على المستوى العالمي ولا على المستوى المحلي، وكنا نحن أيضاً في تلك الجلسة لا نعلم أي شيء عن الموقع على الإطلاق ولا حتى عن كيفية الوصول إليه، وكنا قد سمعنا عنه بمحض الصدفة من خلال موظفين أمريكيين وأوروبيين يعملون في شركة الإتصالات السعودية، وبعدما استهواني الأمر، فأخذت أبحث في الإنترنت لأستكشف المزيد من تفاصيل هذا المعلم وكيفية الوصول إليه، وهذا ما كان بالفعل … فقد عثرت على معلومات وصور خلابة … طبعاً كلها من مواقع أجنبية تشرح التجربة وكيفية الوصول، وحافة العالم تشبه وادي رم في الأردن أو صحراء نيفادا في الولايات المتحدة من حيث المنحوتات الطبيعية في الجبال والصخور.

أكمل القراءة …