لحظات إنجاز

لحظات إنجاز

أكتب هذه المقالة عزيزي القارئ وأنا على متن عملاق الجو طائرة إيربص 380 متجهاً إلى تورونتو لأحقق إحدى أهم أهدافي … الهجرة إلى كندا، وأستهل هذا المقال بحمد الله وشكره على توفيقه لي وإرشادي لما فيه خير لي ولذريتي … فله الحمد والمنة، وسيكون لي مقال تفصيلي عن رحلتي إلى كندا بعد عودتي إلى الرياض بإذن الله، ويعلم الله المجهود الذهني والبدني الذي بذلته لكي أنجز هذا الحلم، والضغط النفسي الذي أبى أن يفارقني طيلة الأسابيع المنصرمة وأنا ما بين متابع لأخبار غبار بركان أيسلندا والذي كاد أن يهدد سفري إلى كندا، وما بين تنسيق رحلة إحتياطية مع شركة طيران أخرى كخطة بديلة إلى أن أحدث الله أمراً كان مفعولا، وها أنا الآن أحلق فوق سماء أوروبا … وبالتحديد فوق جمهورية أوكرانيا قبيل الحدود البولندية … أوكرانيا التي لها مكانة خاصة في قلبي حيث أمضيت فيها 6 سنوات متتالية لإنهاء دراستي الجامعية.

أكمل القراءة …